11 مارس 2013 7:03 ص
التمهيد للإخفاق!!

 ? من حق أي نادٍ الدخول في مفاوضات مع أي لاعب متاح أو صفقة يحتاجها لسد حاجة فنية ووفق رؤية تدريبية خالصة، ويمنح منظور الاحتراف وتشريعاته الحق في طرق الأبواب الرسمية متى كان الإجراء سليمًا وفي الوقت المناسب الذي يدخل فيه اللاعب محور الاهتمام فترة الأشهر الستة لذا فإن تبرم بعض الأندية من مفاوضات أندية منافسة أو غير منافسة ليست في محلها خاصةً بعد التحولات الساخنة في مسار الصفقات الكبيرة كذهاب أسامة هوساوي للأهلي وأحمد الفريدي للاتحاد وغيرها من الصفقات ذات الأثر الإيجابي الملحوظ، إلا أن الرصد لردود أفعال بعض الأندية لتداعي بعض نجومها وانتقالهم لأندية منافسة تعطي بعدًا جماهيريًا وإعلاميًا لكون الخطاب الإعلامي يأخذ صفة الانفعال والتصعيد ومن ثم الحديث عن المبالغات في القيمة المالية وتبدأ بعد ذلك رحلة التناقضات في سبيل إلهاء الجمهور المغلوب على أمره واللعب على وتر العواطف والمشاعر بل ان هناك من يلصق بعض الاتهامات بالنجم الراحل عن ناديه من أجل تشويه سمعته لدى جماهير ناديه السابق وناديه الحالي ولن ابتعد عما حدث للفريدي أو أسامة من فبركات وتناقضات وما حدث لنجوم آخرين في هذا السياق، ولعلي وضعت هنا نموذجًا لتعامل يبقى خارج دائرة الإيمان بالاحتراف كمعول بناء لا هدم لكرتنا، أما النموذج الجميل الذي يجب أن نشيد به فهو تعامل النادي الأهلي مع نجومه ولاعبيه الذين سرحهم لأندية أخرى أو منحهم الفرصة للخروج دون ضجة أو كشف لمستور العلاقة بين الطرفين بل أن اللاعب المنتقل يجد الإيفاء لحقوقه والأمنيات له بالنجاح في موقع آخر والأدلة كثيرة ومنها خروج محمد مسعد وقبله وليد عبدربه وحسين عبدالغني ونايف القاضي والقهوجي والسويد والمسعد خالد فلم نجد رغم تعاقب الإدارات أي تبرم أو أحاديث مناهضة لرحيل هؤلاء للإيمان التام بأن الأهلي ككيان طوال مسيرته التاريخية لم يتوقف على نجم بل أنه حقق البطولات وتواجد في المنافسة قبل وبعد رحيلهم وهي فلسفة النادي الكبير في التعامل مع لاعبيه والاحتفاظ بمن يراه مناسبًا ومفيدًا وفك قيد من يراه غير ذلك..
? هناك أندية تنقلب على المباديء التي تنادي بها وتنقلب على علاقاتها وتعاملها مع الأطراف الأخرى لكونها تبحث عن مصالحها وهذا أمر ربما يمكن قبوله جزئيًا إلا أن ما لا يمكن قبوله هو الضحك على الجمهور بأحاديث إعلامية في ظاهرها البحث عن المصلحة وفي باطنها التغطية على الإخفاقات والمصيبة التمهيد لها!!
? كل الأندية المشاركة خارجيًا متضررة من الجدولة الجديدة فلماذا لم يتم بحث الأمر بهدوء أو القبول بواقعها فليس هناك فرق بين أهلي وهلال واتفاق وشباب وكلهم ممثلو الوطن إلا أن التعاطي مع الأحداث وتصوير قرار لجنة المسابقات بأنه جريمة لا تغتفر يأتي في سياق إلهاء الجماهير لكون الطرف الذي اشتكى الآن كان له الحظوة الكبرى في التأجيل ووقتها كانت الأندية تقول ليت لنا نصيبًا في هذه الحظوة.

اقرأ ايضاً لمحمد الشيخي

انهيار بيت الكرة السعودي
الكلمات
للقراءة
متفق
مختلف
418
2.50 د
0
0
يا مهنا اضبط لجنتك
الكلمات
للقراءة
متفق
مختلف
473
2.21 د
0
0
التمهيد للإخفاق!!
الكلمات
للقراءة
متفق
مختلف
429
2.80 د
0
0
رأي الجمهور وحديث القصبي
الكلمات
للقراءة
متفق
مختلف
431
2.90 د
0
0
الكلمات 431 | للقراءة 2.90 د | قراءة 114 | تعليقات 0
0%
0%

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *