07 يوليو 2015 5:36 ص
متعة تشيلي والأرجنتين

من أجمل وأمتع المباريات النهائية رغم وصولها لركلات الترجيح دون أن يفلح أي منهما في هز الشباك على مدى 120 دقيقة، وجاء الفوز 1/4 تتويجاً لعطاء لاعبي تشيلي وتفوقهم على منافسيهم الأرجنتينيين، ولم تبتسم ركلات الترجيح فقط بل أنصفت أصحاب الأرض للظفر بكأس كوبا أمريكا على حساب أبناء التانغو الذين أيضاً شاركوا التشيليين جذب أنظار محبي كرة القدم بفنونها الذهبية.
أيضاً النهاية المذهلة ببصمة المبدع سانشيز وبطريقة فنية مبهرة في ركلة التأكيد بعد أن ضاعت ركلتان أرجنتينيتان على التوالي من هيجواين بتسديدة في السماء ولحق به «البارد» إيفير مهدياً الكرة للحارس، رغم أن ميسي افتتح المشوار ببراعة. وفي المقابل كان الحماس والقوة والجرأة والدقة عنوان بارز في طريقة تسديد التشيليين على أنغام جماهيرهم الهادرة والمثالية في حضورها وأهازيجها، فكان الاحتفال صاخباً في مشهد لن تنساه تشيلي عن بكرة أبيها.
الأرجنتين لعبت مباريات جميلة وقوية في «كوبا أمريكا» وأثبتت حضورها الدائم، لكن النهاية غير السعيدة صارت شبحاً يخدش جمال التانغو بقيادة النجم الكبير ميسي الذي يبدو أنه لن ينال بطولة مع منتخب بلاده في خضم نجاحاته الباهرة والمبهرة مع برشلونة. وبالمناسبة لست مع من يطالبه ببطولة مع المنتخب كي يثبت أسطورته، فهو نجم ليس له مثيل لكنه يجد نفسه غير قادر على تقديم أفضل ما لديه مع المنتخب. 

اقرأ ايضاً لخلف ملفي

الخلاف على بوكسات الجوهرة
الكلمات
للقراءة
متفق
مختلف
245
1.13 د
0
0
المحكمة الدولية في الرياض
الكلمات
للقراءة
متفق
مختلف
243
1.12 د
0
0
55 هدفا في 6 مباريات
الكلمات
للقراءة
متفق
مختلف
231
1.90 د
0
0
النصر عاد لدائرة الخطر
الكلمات
للقراءة
متفق
مختلف
231
1.90 د
0
0
الكلمات 231 | للقراءة 1.90 د | قراءة 164 | تعليقات 0
0%
0%

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *