02 مارس 2015 3:38 ص
موبايلي والسوق والهيئة 2-2

 استكمالاً لمقال الأمس حول دور وماحدث بشركة موبايلي وغيرها، أضع أمام الهيئة دوراً أكبر من خلال التنسيق مع هيئة المحاسبين، للتدقيق على كل مراجع «والمهنية» التي يقوم بها بعملة، وايضا مع مؤسسة النقد بما يخص شركات التأمين ووزارة التجارة بما يخص الاكتتابات. أجد ان دور الهيئة في هذه المرحلة حاسما ومهماً لكي تعيد حساباتها في الرقابة على السوق وما تعلنه الشركات من قوائم مالية، فسهم موبايلي حين انخفض من 94 ريالا تقريبا إلى 35 ريالا تقريبا بالأمس هذا فاقد «سوقي» بمقدار 59 ريالا للسهم الواحد وحجم أسهم موبايلي يصل 770 مليون سهم فنحن نتحدث عن مبلغ وقيمة تتجاوز 45 مليار ريال، فمن يستحمل ذلك والذي حدث بشركة موبايلي هي معطيات وإشكال من داخل الشركة كما نشرت وأوضحت، ومازال الفحص والتدقيق مستمراً.

ويجب أن يفتح ملف ماذا «إذا» كان هناك مستفيدون وتخارجوا من السهم قبل أي إعلانات خاصة بحصص مؤثرة وملموسة بالشركة، أو موظف أو مسؤول بالشركة أيا كان موقعة ومكانه، هذه ملفات يجب أن تفتح ويتحقق منها، فلا نتهم أحدا ولا نرمي بسبب على شخص بذاته، ولكن الفحص والتدقيق هو حق واضح للجهات الرسمية التي تراقب السوق وتشرعه وأيضا للمستثمرين والمتداولين، فما حدث ليس بالشيء اليسير لسهم موبايلي، فالأسباب الجوهرية لانخفاض السهم وما حدث هو اعتماد أرقام مالية وإيرادات لم تستحق وقتها، والسؤال الذي أكرره مرة بعد مرة، هل هذا كل شيء يا موبايلي من أخبار سلبية لم تظهر أم ان هناك باقيا؟ قد لا ننتظر الإجابة من الشركة لأسبابها، ولكن هنا يبرز دور هيئة السوق المالية، حول عدالة ما نشر من قوائم مالية، وأيضا هل هناك شيء آخر؟ فالمستثمر يريد «أماناً» استثماريا من خلال نشر معلومات صحيحة يبني عليها قرار شراء او بيع، ويجب ألا يكون هناك مستفيد من تسرب أو معلومات لأفراد أيا كان موقعهم بالشركة أو نحوه على حساب مستثمرين او ملاك للسهم لا يعرفون أو يدركون ما يحدث.

سهم موبايلي قد يكون افاد السوق ولكن بصورة مكلفة للأسف وفتح نطاقات أمام هيئة السوق المالية أو غيرها من جهات ذات علاقة بالسوق، لكي تعيد حساباتها برقابة أشد ومتابعة أدق ومزيد من الإفصاح والشفافية، ويجب أن تنشر هيئة سوق المال كل التحقيقات وماذا حدث بالشركة، فلجنة مجلس الإدارة بشركة موبايلي تعفي المهندس خالد الكاف ولكن ماذا عن نتائج التحقيقات التي قامت بها لجنة «الشركة» هل ستنشر النتائج ماذا حدث بعد التحقيقات وماذا خرجت به؟ اسئلة تحتاج إجابة من الشركة او هيئة السوق هل تلزمهم بنشر النتائج؟! حالة موبايلي «كمثال» تحتاج شفافية معلومات تنشر ماذا حدث من يتحمل المسؤولية وعشرات الأسئلة يحتاجها السوق والمتداول فما حدث لا يمكن يصنف حدثا عابرا او يمكن تجاوزه، بل يجب أن تكون درسا للجميع للمتداولين أيا كان مستثمرا أو مضاربا ولهيئة السوق والشركات، وأن ينشر كل شيء وأن تصبح نقطة تحول إيجابية لا سلبية ولا تتكرر مع أي شركات أخرى مستقبلا وهذا هو المطلب والأساس المطلوب.

اقرأ ايضاً لراشد محمد الفوزان

الصين والهند.. ميزان العالم
الكلمات
للقراءة
متفق
مختلف
474
2.22 د
0
0
وزير الإسكان والمستقبل
الكلمات
للقراءة
متفق
مختلف
405
2.10 د
0
0
هل نحتاج العملة المعدنية؟
الكلمات
للقراءة
متفق
مختلف
311
1.33 د
0
0
المتقاعدات فقط 10.5%!
الكلمات
للقراءة
متفق
مختلف
432
2.90 د
0
0
الكلمات 432 | للقراءة 2.90 د | قراءة 116 | تعليقات 0
0%
0%

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *