02 أكتوبر 2012 3:58 ص
نحن وآسيا

 
تدخل الكرة السعودية ممثلة في الثلاثي الهلال والاتحاد والأهلي اليوم (الثلاثاء) وغدا (الأربعاء) اختبارا صعبا يتحدد من خلاله موقع الكرة السعودية على الصعيد الآسيوي بعد فشل المنتخبات خلال ال15 سنة الماضية، وهي فرصة تاريخية للرياضة السعودية ربما لن تتكرر مستقبلاً، فتأهل ثلاثة فرق سعودية لنصف نهائي بطولة الاندية الآسيوية يعني ضمان وصول فريق سعودي للنهائي على الأقل وان كنا نتمى وصول فريقين ليصبح النهائي بنكهة سعودية تعيد جزءا من أمجاد رياضتنا التي تلاشت بسوء التخطيط والعيش على أحلام الماضي، ومقولة نحن الأفضل والأجدر آسيوياً.

مهمة ممثلي الوطن صعبة جداً؛ فالاتحاد سيواجه فريقاً من وجهة نظري أقوى فرق ربع النهائي فرغم فوز “العميد” العريض في جدة على غوانزو الصيني إلا ان النتيجة غير مطمئنة؛ فالفريق الصيني لديه أكثر من ماقدمه في الذهاب، والأهلي الذي يستقبل سباهان الإيراني يخوض مواجهة خطيرة جداً في حسابات الذهاب والإياب، والحال ينطبق على الهلال الذي يستضيف أولسان الكوري غداً(الأربعاء).

رغم تطبيقنا للاحتراف منذ أكثر من عشرين عاماً إلا ان الكرة السعودية تراجعت وبشكل مخيف والأسباب هنا عدة منها تواضع الإدارة الذي لم يخطط للعمل الجاد، وأننا سنصل إلى هذه المرحلة التي ستجف فيها المواهب فنحن في السابق تفوقنا على الخليج وآسيا بفضل وجود اللاعب “السوبر ستار” أمثال الظاهرة الكروية على مستوى آسيا الحارس العملاق محمد الدعيع والنجوم الكبار سامي الجابر وفؤاد أنور وسعيد العويران وخالد مسعد ونواف التمياط وخالد التيماوي وفيصل ابوأثنين وأحمد جميل ومحمد الخليوي ومحمد نور وسعود كريري وحمد المنتشري ومحمد شليه وحسين عبدالغني وقائمة طويلة ساهمت في هيمنة كرتنا على أسيا وبات “الأخضر” ممثل رسمي للكرة الآسيوية في كأس العالم لأربع مرات متتالية في إنجاز غير مسبوق.

مهمة ثلاثي الوطن صعبة جداً، وستحدد الصورة النهائية لواقع الكرة السعودية فوصول فريق أو فريقين وهذه هي أمنية كل أبناء الوطن سيكون له دور في عودة الروح للكرة السعودية.

باختصار

-جماهير الأهلي والهلال سيكون لها دور في مواجهتي جدة والرياض، وحضورهم ومساندتهم لممثلي الوطن في يوم الوطن سيدفعان نجومنا نحو التأهل إن شاء الله.

-كمبواريه يقدم عملاً جديداً على الكرة السعودية، وهو لا يعترف بلاعب اساسي ولا احتياط في الفريق الجميع لابد ان يكون جاهزا وهذا لايقوم به إلا المدربون الكبار الذين يثقون في إمكاناتهم.

-حتى الجولة الماضية الهلال هو الأفضل محلياً، ومن خلال جولتين فقط، فالشباب دون المستوى، والأهلي لم يظهر، والاتحاد ينقصه الكثير، والفتح أمامه مشوار شاق.

-مواجهة الشباب أمام النصر المقبلة ستكون الفرصة الاخيرة للشباب إذا ما أراد الدفاع عن لقبه!

-مشكلة الشبابيين تكمن في تواضع خط الوسط؛ فكماتشو الذي خذل الجميع يلعب مع جباروف على الواقف، والكرة الحديثة التي ينتهجها الجميع تعتمد على السرعة خصوصاً من لاعبي الوسط!

-الرائد يقدم كرة ممتعة جداً من العام الماضي وخسارته بسداسية من الهلال يجب ألا تؤثر عليه.

اقرأ ايضاً لسعد الرويس

الهلال والثقة الزائدة
الكلمات
للقراءة
متفق
مختلف
455
2.16 د
0
0
هزازي أزمة النصر
الكلمات
للقراءة
متفق
مختلف
349
1.44 د
0
0
حتى لا يلحق الهلال بالاتحاد
الكلمات
للقراءة
متفق
مختلف
502
2.30 د
0
0
النصر وعودة الهلال
الكلمات
للقراءة
متفق
مختلف
509
2.32 د
0
0
الكلمات 509 | للقراءة 2.32 د | قراءة 64 | تعليقات 0
0%
0%

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *