09 يوليو 2015 4:32 ص
هل نحتاج العملة المعدنية؟

  في تداولات العملة المعدنية خارج المملكة نجد أنها ذات أهمية وحضور وقيمة تداول يومية ملموسة وعالية وواقعية، فهي تمثل قيمة حقيقية في المشتريات سواء في النقل العام، أو السوبر ماركت أو المواقف للسيارات وغيرها كثير، ولكن ما السر أنه لدينا شبه غائبة أو لا قيمة تداول حقيقية لها؟!

برأيي هناك سببان الأول التضخم السعري والآخر فئة العملة للمعدنية، فأعلى قيمة لعملة معدنية بالريال هي “ريال” واحد، حتى تصل لربع ريال وأقل. هل من الأساس يجب أن نتعامل بالعملة المعدنية أم هي ترف وعبء “وزني” يحمل؟! هنا يعتمد على توجه سياسة البنك المركزي لدينا وهي مؤسسة النقد، فإن كانت ترغب برفع قيمة العملة المعدنية للتداول كأقل تلف من الورقية وقد تكون أقل كلفة من الورق، فعليها هنا كاقتراح أن تعيد النظر في الفئات النقدية للعملة المعدنية، وبالتالي أقترح أن يكون هناك فئة ريالين وخمسة ريالات معدنية، فبذلك نخلق قيمة حقيقية لها للتداول في البيع وتصبح واقعا ملموسا، فكثير من السلع تقيم بين الريال والخمسة ريالات في السلع اليومية من غذاء أو مشروبات، وهذا ما أرجو أن يتم مع أهمية أيضا تعديل العملة الورقية بأن يضاف فئة “ألف ريال” وبقاء الفئات الأخرى.

إن أهمية تداول العملة المعدنية هي من أسس التداول النقدي، حاليا ومستقبلا، ولكن ما يحدث الآن هو عدم اهتمام بصرف او تداول العملة المعدنية، مثلا ربع ريال ماذا يمكن أن يشتري؟ أو نصف ريال؟ أو ريال واحد؟ ضئيل ومحدود جدا كقيمة شرائية الآن، لذلك من باب أهمية العملة المعدنية والمحافظة عليها والتداول بها يجب برأيي تعديل الفئات ورفعها وتواكبها مع ارتفاع الأسعار والتضخم على مدار سنوات مضت وإلى اليوم، وهو ما نحتاجه فعلا وهو التغيير للفئات، إن كانت تهتم مؤسسة النقد بثقافة نشر العملة المعدنية وتداولها، أما إن كان الهدف هو التركيز على الورقي وبقاء المعدني كما هو الآن فهذا يعني استمرار الوضع كما هو، وإن كنت أرى أنه مكلف في سك العملة المعدنية مقارنة باستخدامها وهذا مهم، ولكن الوضع الحالي لا يخدم العملة المعدنية في التداول وانتشاره.

اقرأ ايضاً لراشد محمد الفوزان

الصين والهند.. ميزان العالم
الكلمات
للقراءة
متفق
مختلف
474
2.22 د
0
0
وزير الإسكان والمستقبل
الكلمات
للقراءة
متفق
مختلف
405
2.10 د
0
0
هل نحتاج العملة المعدنية؟
الكلمات
للقراءة
متفق
مختلف
311
1.33 د
0
0
المتقاعدات فقط 10.5%!
الكلمات
للقراءة
متفق
مختلف
432
2.90 د
0
0
الكلمات 432 | للقراءة 2.90 د | قراءة 218 | تعليقات 0
0%
0%

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *